المركز الإعلامي

هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة تطلق النظام المعلوماتي الإلكتروني

أطلقت هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالتعاون مع شرطة عُمان السُّلطانية اليوم النظام المعلوماتي الإلكتروني الذي يوفر المعلومات الخاصة بالشركات والمنشآت وأماكن وجودها وأنشطتها ومعلومات السكان والأنشطة الاقتصادية.
وسيسهم النظام في تحديد المشروعات والفرص الواعدة على مستوى القطاعات والمحافظات لتمكين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة لبيئة ريادة الأعمال، ولبناء نظام معلومات إلكتروني متكامل قادر على توفير المعلومات الداعمة لأنشطة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، ومجالات عملها، والتوجهات الوطنية في رؤية عُمان 2040 للدفع بالابتكار وريادة الأعمال بصفتها إحدى أهم ركائز الاقتصاد الوطني في سلطنة عمان، وتعزيز اتخاذ القرارات المبنية على البيانات المفتوحة في القطاعات الاقتصادية والاستراتيجية.
كما يأتي النظام لتعظيم الاستفادة من البيانات المفتوحة وإتاحتها لأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والراغبين في إطلاق مشروعاتهم والوصول إلى حلول مبتكرة للتحديات المختلفة، ولبناء اقتصاد رقمي قائم على مجتمع المعرفة وتعزيز الابتكار، ونافذة تتيح الوصول إلى المعلومات ومشاركتها وإعادة استخدامها بصورة صحيحة، مما يساعد على تحويل تلك البيانات والمعلومات إلى أدوات وتطبيقات تساعد في البحث والابتكار وإيجاد الحلول المبتكرة والذكية.
وأعلنت الهيئة أن النظام سيكون متاحا للاستخدام خلال أسبوعين وسيجري الإعلان عن رابط النظام من خلال حسابات الهيئة في منصات التواصل الاجتماعي ووسائل الإعلام المختلفة، وستنظم الهيئة سلسلة من حلقات العمل التعريفية لرواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الناشئة وأصحاب الأفكار الراغبين في تأسيس مشروعاتهم الخاصة.
وتكمن أهمية النظام في دراسة السوق قبل البدء في المشروع، وباعتباره أداة فاعلة لتكامل الجهود وتشجيع التكامل بين المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والشركات الكبيرة، كما يعد مرجعا يعتمد عليه رواد الأعمال لتحديد المشروعات التي تمثل فرصا واعدة في مختلف المحافظات والتجمعات السكنية (المناطق).
ويوفّر النظام الإلكتروني العديد من المعلومات أبرزها إجمالي المؤسسات والمنشآت حسب القطاع الحكومي والأهلي والخاص ، إضافة إلى تضمنه خريطة تفاعلية توضح المحافظة والولاية والتجمع السكني (المنطقة) .
وأوضحت سعادة حليمة بنت راشد الزرعية رئيسة هيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة أن النظام بمثابة خطوة متقدمة يتم تنفيذها لأول مرة في سلطنة عُمان لتمكين رواد الأعمال وأصحاب المؤسسات الصغيرة والمتوسطة والمستثمرين من امتلاك صورة شاملة للأنشطة الاقتصادية على مستوى المحافظات والولايات والتجمعات السكنية مبنية على قاعدة بيانات دقيقة ومترابطة.
وأضافت سعادتها أن النظام يشجع الراغبين في تأسيس مشروعاتهم للانطلاق بشكل ممنهج ومدروس في تأسيس المشروعات،كما سيسهم في توفير معلومات واضحة لصنّاع القرار في مختلف المؤسسات الحكومية لمواصلة تحقيق التنمية الشاملة في مختلف المحافظات.

عودة
جميع الحقوق محفوظة لهيئة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة 2022